عالم السيارات و الدراجات

رينو: ثورة الباب الخامس انطلقت من رينو 4

تمر 60 عاما على الكشف عن رينو 4 (Renault 4)، السيارة الاقتصادية العائلية من إنتاج العلامة الفرنسية، والتي كانت إحدى سماتها المميزة وجود باب خلفي أو باب خامس، يُتيح الوصول مباشرة إلى مقصورة الركاب، الأمر الذي أصبح مألوفا جدا في سيارات اليوم، لكنه كان أمرا جديدا كليا في ذلك الزمن، بل يمكن اعتباره بمثابة ثورة في عالم تصميم السيارات.

اليوم، تستعرض العلامة رينو تاريخها مع الباب الخامس للسيارة، من خلال شريط فيديو، يظهر الاستخدامات المتعددة للباب الخلفي من طرف العلامة الفرنسية، والذي تم تدشينه لأول مرة على سيارة رينو 4، التي تحتفل هذه السنة بعيد ميلادها الستين. يُتيح الباب الخلفي إمكانية الوصول بكل سهولة إلى مقصورة الركاب، الأمر الذي أصبح اليوم معروفا في عالم السيارات، رغم أنه مثّل مفهوما جديدا في ذلك الحين وساهم بشكل أساسي في صنع النجاح الباهر الذي عرفته رينو 4.

تُعتبر رينو 4 أول سيارة تقدم للعالم مفهوم الهاتشباك أو الباب الخامس، لاحقا تلتها سيارة "أر 16"، كأول سيارة كبيرة من رينو بخمس أبواب، ثم التشكيلة الأعلى من العلامة الفرنسية، "أر 20" و "أر 25" وصولا إلى "سافران".



قسم التحرير
فريق متخصص في عالم السيارات و كل ما يتعلق بها من أخبار محلية و عالمية

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك