أخبار السيارات

نقل: الجوية الجزائرية تطلق خط مباشر الجزائر-الدوحة

أطلقت شركة الخطوط الجوية الجزائرية مساء يوم الأربعاء خطا جويا جديدا مباشرا، يربط بين الجزائر والعاصمة القطرية " الدوحة", وهذا تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، وفي إطار تعزيز التعاون بين الجزائر ودولة قطر.

ويدخل هذا الخط الجديد الذي تم تدشينه من طرف لرئيس المدير للشركة ياسين بن سليمان، بحضور الأمين العام لوزارة النقل وسفير الجزائر في دولة قطر, ضمن استراتيجية تطوير النقل المصادق عليها من طرف الحكومة, وفي إطار خطة التطوير التجاري لشبكة الخطوط الجوية الجزائرية.

حيث يعتبر هذا الخط الجوي الجديد والمباشر الأول في إطار البرنامج المعد من طرف الشركة في آفاق سنة 2025، والمتضمن إطلاق 15 خطا جديدا، نحو وجهات افريقية أوروبية واسيوية ونحو أمريكا الجنوبية، حسب الرئيس المدير العام.

وتم برمجة رحلتين في الأسبوع على هذا الخط، وذلك يومي السبت والخميس، حسبما أفاد به السيد بن سليمان الذي أكد بأن "توقيت الرحلات اختير بشكل مدروس ليتناسب مع رغبات الزبائن", أما بخصوص أسعار التذاكر، فقد أوضح ذات المتحدث أن سعر التذكرة الواحدة ذهابا وإيابا، من الجزائر إلى الدوحة يبدأ من 64200 دج شاملة جميع الضرائب، ومن الدوحة ب2200 ريال قطري شاملة جميع الضرائب، وهو ما يعتبر "أحسن سعر" في السوق بالنسبة لهذا الخط, حسب السيد بن سليمان.

وقد انطلقت أول رحلة على هذا الخط مساء أمس الأربعاء على متن طائرة من نوع ايرباص أ330 ب251 مقعد (219 من الدرجة الاقتصادية و14 من الدرجة الممتازة و18 مقعدا من درجة رجال الأعمال)، لتصل مطار الدوحة صبيحة اليوم الخميس 04 أوت.

للتذكير، فقد انطلقت مبيعات التذاكر الخاصة بالخط الجزائر-الدوحة في الأسبوع الأول من شهر جويلية الماضي عبر الانترنت ووكالات الخطوط الجوية الجزائرية والوكالات السياحية، لتتيح فرصة التنقل مباشرة بين البلدين، كما تسمح للمتعاملين الاقتصاديين لنقل بضائعهم بين الجزائر والدوحة.

وبافتتاح هذا الخط الجديد يصل العدد الإجمالي للخطوط الدولية للخطوط الجوية الجزائرية إلى 45 خطا، وفقا لتصريحات الرئيس المدير العام.

وفضلا عن المواطنين الجزائريين، فإن الخطوط الجوية الجزائرية ترغب من خلال هذا الخط الجديد في استقطاب الزبائن من الدول الافريقية، الراغبين في التنقل إلى الدوحة لاسيما المتعاملين الاقتصاديين منهم.

من جهته، ثمن سفير الجزائر في قطر، مصطفى بوتورة، هذه الخطوة التي جاءت كثمرة للتطور الذي تشهده العلاقات بين البلدين على عدة مستويات، والذي أكدته زيارة رئيس الجمهورية إلى قطر في فبراير الماضي.


كاتب
كاتب و مدون , كل ما يدفعني هو شغف السيارات , منذ صغري و أنا اتابع تطورات هذا المجال , لأصبح اليوم أحد المؤثرين فيه بتوفيق من الله .

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك