أخبار السيارات

رينو تخرج من السوق الروسي وتبيع جميع أسهمها لموسكو

شهدت الأزمة الروسية الأوكرانية تحرك الكثير مصنعي السيارات فيما يتعلق بمستقبلهم في روسيا وسوق السيارات الخاص بها، ومن بين مصنعي السيارات الأكثر مبيعا في السوق الروسي، نجد المصنع الفرنسي رينو، الذي كان مستقبله في هذ السوق محل علامة استفهام كبيرة، بعد وقف النشاط مؤقتا ثم استئنافه من جديد.

ولكن، يبدو أن الصانع الفرنسي قد اتخذ قراره بالرحيل، حيث كشفت مجموعة رينو في بيان لها أن مجلس إدارتها قد وافق بالإجماع على توقيع اتفاقيات بيع 100٪ من أسهم مجموعة رينو في رينو روسيا إلى كيان مدينة موسكو إضافة إلى حصتها البالغة 67.69٪ في شركة أوتوفاز إلى المعهد المركزي للبحث والتطوير للسيارات والمحركات الروسي.

للتذكير، فإن شركة أوتوفاز هي شركة روسية لتصنيع السيارات تم تأسيسها في سنة 1966, والتي اشتهرت بإنتاج سيارات لادا الغنية عن التعريف.

وحسب نفس البيان، فإن دخول هذه الاتفاقيات والمعاملات حيز التنفيذ لا يخضع لأي شروط، وقد تم الحصول على جميع الموافقات المطلوبة، كما تسمح هاته الاتفاقيات لمجموعة رينو بإعادة شراء حصتها في AVTOVAZ في وقت ما خلال الست سنوات القادمة.

"اليوم، اتخذنا قرارا صعبا ولكنه ضروري؛ ونقوم باختيار مسؤول تجاه موظفينا البالغ عددهم 45000 موظف في روسيا، مع الحفاظ على أداء المجموعة وقدرتنا على العودة إلى البلاد في المستقبل في سياق مختلف، أنا واثق من قدرة مجموعة رينو على زيادة تسريع تحولها وتجاوز أهدافها متوسطة المدى " يقول لوكا دي ميو, الرئيس التنفيذي لمجموعة رينو.


كاتب
كاتب و مدون , كل ما يدفعني هو شغف السيارات , منذ صغري و أنا اتابع تطورات هذا المجال , لأصبح اليوم أحد المؤثرين فيه بتوفيق من الله .

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك