أخبار السيارات

طريق مسدود لمصنع رينو في الجزائر حسب Inovev

أصدرت مؤخرا شركة Inovev المتخصصة في تحليل بيانات وأرقام صناعة السيارات عالميا، تحليلها الشهري الأخير، والذي قدم معلومات وفرضيات حول مستقبل مصنع رينو في الجزائر، حسب ما نقله موقع L’argus Pro.

حيث يقول نفس المصدر أن مصنع رينو في الجزائر لا يفي بأهداف شركة رينو الأم، كونه لم يعد قادرا على الوصول إلى القدرة الإنتاجية المرجوة والمقدرة بـ 75,000 مركبة في العام بهدف تلبية الطلب المحلي على السيارات بعد غلق الباب أمام استيراد السيارات.

للتذكير، فقد تم افتتاح مصنع رينو الجزائر المتواجد في واد تليلات وهران خلال عام 2014, ليقوم بإنتاج كل من الداسيا سانديرو, الرينو سامبول, و الكليو 4, كما قام هذا المصنع بإنتاج 19,419 مركبة في سنة 2015 ليرتفع الإنتاج إلى 42.036 مركبة في سنة 2016 ثم إلى 60,646 مركبة في سنة 2017, أما في سنة 2018 فقد وصل الإنتاج إلى 72,615 وحدة, و في سنة 2019 إلى 60,012 وحدة.

"هذه الزيادة المنتظمة في معدلات الإنتاج مكنت بعد ذلك من توقع إنتاج سنوي قدره 75000 وحدة في السنة، وهو الهدف الأولي للشركة المصنعة" تضيف شركة Inovev.

ولكن – حسب نفس المصدر – توقفت هاته الزيادة المنتظمة في الإنتاج بصفة مفاجئة، بعد توقف المصنع لمدة عام,حيث قامت رينو بإنتاج 754 سيارة فقط خلال عام 2020, وهذا بسبب وقف استيراد قطع التركيب CKD/SKD, وتبعات جائحة كورونا.

كما كشفت شركة Inovev أن مصنع رينو قام بإنتاج 5,208 مركبة خلال عام 2021, بعد استئنافه للإنتاج في شهر ماي من نفس السنة، مضيفة أن "التوقعات للفترة 2022-2030 ليست واضحة للغاية وليس من المؤكد أن رينو ستحتفظ بهذا المصنع", مقدمة فرضية قيام شركة رينو ببيع مصنعها في الجزائر.

من جهة أخرى، كشف الموقع الفرنسي أن شركة رينو رفضت الفرضية المقدمة من طرف شركة Inovev, قائلة " كان الوضع مستمرا لبعض الوقت ، و لا يزال عدد المركبات المجمعة منخفضا جدا ، لكننا لم نعلن بأي حال من الأحوال أننا سنغادر الجزائر، و التي لا تزال سوقا مهما لشركة رينو."


كاتب
كاتب و مدون , كل ما يدفعني هو شغف السيارات , منذ صغري و أنا اتابع تطورات هذا المجال , لأصبح اليوم أحد المؤثرين فيه بتوفيق من الله .

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك