أخبار السيارات

حوادث الطرقات: 3% منها مسؤولية سائقي حافلات نقل المسافرين

أعلن المكلف بالنشاطات في المركز الوطني للأمن والوقاية على الطرقات، السيد أحمد نايت الحسين، يوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن سائقي حافلات نقل المسافرين مسؤولون عن ما نسبته 3 من حوادث المرور في العام 2016.

وقد أشار السيد نايت الحسين للصحافة بمناسبة إطلاق الحملة الوطنية التحسيسية الموجهة لسائقي الحافلات، أن الإحصائيات المنجزة من طرف مصالح الدرك الوطني و الحماية المدنية حول نوع المركبة المتورطة في حوادث المرور، كشفت أن سائقي حافلات نقل المسافرين كانوا السبب في وقوع الحادث في 3 من الحالات.

وأوضح في هذا السياق أنه "بالرغم من ضعف النسبة، إلا أن النتائج نفسها كانت كارثية بالنظر إلى عدد القتلى خاصة على متن الحافلات التي تقطع مسافات طويلة"، مشيرا إلى أنه من الضروري "تذكيرهم بمسؤولياتهم".

وقد ذكر السيد نايت الحسين أيضا، بأن أرقام حوادث المرور في 2016 أظهرت "تراجعا واضحا في مؤشرات أمن الطرقات مع تسجيل 28.256 حادث مرور تسببوا في مقتل 3.992 شخص، أي بانخفاض 13 مقارنة بالعام 2015"، مضيفا أن "النتائج إيجابية لكنها غير كافية".

من جهة أخرى أكد السيد نايت الحسين، أن الحملة التحسيسية التي تم إطلاقها على مستوى محطات النقل البري عبر كامل التراب الوطني تسعى نحو "تحسيس سائقي حافلات نقل المسافرين بضرورة احترام قانون المرور و الاستعلام حول الظروف المناخية خاصة في هذا الفصل الذي يعرف اضطرابات جوية تؤثر على وضعية الطرقات".

تم إعطاء إشارة الانطلاق للحملة على مستوى محطة نقل المسافرين بالخروبة (الجزائر) حيث تم توزيع منشورات على سائقي الحافلات لتذكيرهم بضرورة احترام مسافة الأمان، مراقبة المركبات و السرعة المسموحة.

فيما يخص قانون المرور المصادق عليه حديثا من طرف البرلمان، أكد السيد نايت الحسين على أهمية تنسيق الجهود بين مختلف القطاعات المعنية من أجل إيجاد الحلول المناسبة فيما يتعلق بالأمن على الطرقات.

و.أ.ج
قسم التحرير
فريق متخصص في عالم السيارات و كل ما يتعلق بها من أخبار محلية و عالمية

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك