أخبار السيارات

الغاز البترول المميع: نفطال تفاوض شريكا أجنبيا لصناعة قارورات الغاز

<p>أعلن مدير وحدة صناعة قارورات الغاز التابعة لنفطال بولاية معسكر، جمال العودي، يوم الأحد، عن إجراء مفاوضات في الوقت الحالي بين شركة نفطال وشريك أجنبي من أجل صناعة ملحقات قارورات غاز البروبان المميع (GPL) للمركبات في معسكر.</p><p dir="rtl" style="text-align: justify;">وأوضح السيد العودي، على هامش زيارة والي معسكر، حميد بعيش، للوحدة بمناسبة إحياء الذكرى المزدوجة لتأميم المحروقات وتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين، أنه قد تم تخصيص 4 هكتارات من المساحة الإجمالية للوحدة البالغة 10 هكتارات لاحتضان المشروع الجديد المتخصص في إنتاج ملحقات قارورات غاز البترول المميع للسيارات.</p><p dir="rtl" style="text-align: justify;">كما كشف السيد العودي عن إبرام عقود مع منتجي السيارات المحليين من أجل تركيب قارورات الغاز على مركباتهم قبل تسليمها للزبائن.</p><p dir="rtl" style="text-align: justify;">انطلق مشروع عصرنة وسائل إنتاج هذه الوحدة في العام 2011، بغلاف مالي يبلغ 750 مليون دج، وذلك بعد إلحاقها بمؤسسة نفطال، ما سمح برفع إنتاج الوحدة من قارورات غاز البوتان وغاز البروبان المميع للمركبات وخزانات البروبان وأجهزة إطفاء الحرائق من 2.396 مليون وحدة في 2017 إلى 2.826 مليون وحدة في 2018.<br></p><p dir="rtl" style="text-align: justify;">ومن المنتظر تسجيل إنتاج كبير هذه السنة وبلوغ 3.816 مليون وحدة ثم 4.850 مليون وحدة في 2020 وبلوغ أقصى إنتاج في 2023 يُقدر بـ 6.770 مليون وحدة.</p><p dir="rtl" style="text-align: justify;"><span style="color: rgb(156, 156, 148);">و.أ.ج</span><br></p>
قسم التحرير
فريق متخصص في عالم السيارات و كل ما يتعلق بها من أخبار محلية و عالمية

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك